معدات كهربائية

الأدوات الکهربائية هي أداة يتم تشغيلها بواسطة مصدر طاقة. استخدام بعض هذه الأدوات  في إنجاز المشاريع والمهام يشبه استخدام الأدوات اليدوية إلا أن الأدوات الکهربائية توفر راحة أکثر للمستخدمين بسبب التمتع بقوة المحركات والآليات. 
کانت مصانع عصر الثورة الصناعية المبکرة تستعمل العجلات المائية أو المحرکات البخارية کمصدر الطاقة الرئيس لمنتجاتها. أتاح إدخال المحرك الكهربائي وشبكات التوزيع الكهربائي في ثمانينيات القرن التاسع عشر إمكانية استخدام الأدوات الثابتة والمحمولة التي تعمل بالطاقة الذاتية والتي نعرفها اليوم. اليوم وصل التسويق العالمي للأدوات الکهربائية إلی 33 ميليار دولار تقريبا ومن المتوقع أن يصل هذا الرقم إلی 46 ميليار دولار عام 2025.  

تُستخدم الأدوات الکهربائية في أعمال الصناعة ومشاريع البناء مثل القطع، الحفر، الصنفرة، التشکيل، الطحن، التلميع، إزالة الصدأ أو الطلاء القديم عن الأسطح، وأعمال البستنة مثل تشذيب وتقليم الأشجار والنباتات، والأعمال المنزلية العامة مثل التنظيف  والإصحلات. 
يتم تصنيف الأدوات الكهربائية على أنها محمولة باليد أو ثابتة، فإن الطراز الأول لها مزايا واضحة منها سهولة التنقل والاستخدام، أما الطراز الثاني فعلی الرغم من أنها ثقيلة ولا يمکن نقلها بسهولة إلا أنها تتمتع بقوة، سرعة ودقة أکثر. علی سبيل المثال منشار الطاولة يساعد المستخدمين في قطع أسرع وأدقّ بالنسبة المنشار اليدوي العادي. إن الأدوات الکهربائية الثابتة قادرة علی صنع بعض المنتجات لايمکن صنعها بطريقة أخری.

عادة ما تسمّى الأدوات الكهربائية الثابتة بـ «آلات» لکن يجب أن نذکر لکم أنه لا يتم تطبيق مصطلح «الآلة» عادةً على الأدوات الكهربائية الثابتة التي تستخدم في أعمال النجارة. على الرغم من هذا إلا أن بعض هذه الأدوات مثل آلات الحفر والطحن الثقيلة قد تستخدم لإنجاز کل من الأعمال الخشبية وتشغيل المعادن.
اعتبارًا من عام 2021، تم الاعتماد علی المحرك الكهربائي هو الخيار الأكثر شيوعًا لتشغيل الأدوات الثابتة وكانت تعمل في الماضي بواسطة عجلات المياه والبخار أو ما إلی ذلك. لا تزال بعض المتاحف والهواة يقومون بصيانة وتشغيل أدوات ثابتة مدعومة بمصادر الطاقة القديمة هذه. 

وينقسم الأدوات الکهربائية المحمولة إلی قسمين أولهما الأدوات التي تأخذ قوتها المطلوبة عن طريق سلك له قابس علی رأسه ويتعلق هذا القابس بمقبس کهرباء من أجل نقل الطاقة إلی المحرك، والثاني الأدوات التي تستخدم الطاقة المدّخرة في البطارية للتشغيل والقسم الثاني هذا يسمّی بالأدوات اللاسلکية التي نتکلم عنها في قسمها الخاص. 
وتختلف الأدوات الکهربائية من حيث الاستخدام. فعلی سبيل المثال عائلة المثاقب (الدريلات) التي تساعد المستخدمين في عمليات الحفر والثقب تتکون من المثقاب، المثقاب المطرقي، المطرقة الدوارة ومطرقة الهدم وکل منها لها قدرة، إمکانية، سرعة وقوة خاصة تسمح للمستخدم أن يستخدمها لإنجاز مشاريعه الخفيفة والثقيلة. في الواقع نستطيع أن نقول إن ميزات الأدوات الکهربائية تحدد نطاق عملها. 

وقد بدأت شرکة Ronix عملها في يوليو 2004 حيث قام مدراؤها بتحديد خطط طويلة الأجل بجانب جميع الأحلام والأهداف الکبيرة طوروها في أذهانهم لإثبات المکانة الصحيحة لمنتجات شرکتهم علی المستوی العالمي. 
ما کان يصدّق أحد قبل 10 سنوات أن Ronix ستحصل علی هذه المکانة بین الشرکات والمارکات العالمية في مجال صنع مختلف الأدوات والمعدات. إن هذه الشرکة تنظر إلی رضا العملاء بعين الاعتبار وتهتمّ بحاجاتهم وتدعمهم بتوفير الخدمات ما بعد البيع هذا يتعبر أحد الأولويات الرئيسة لهذه الشرکة. 

ثم إن هذه الشرکة تنتج أدوات کهربائية مختلفة وهي تناسب العديد من أعمال الصناعة والنجارة والحدادة وغيرها من المشاريع. وتنقسم الأدوات الکهربائية من شرکة Ronix إلی صاروخ الجلخ، المثاقب والمفکات، المطرقة الدوارة ومطرقة الهدم، المفتاح المطرقي، منشار التلسين، منشار قطع الحديد، منفاخ الهواء، مسدس الرشّ، ضاغط الهواء، غسالة السيارة، مسدس الغراء، أدوات النجارة وما إلی ذلك؛ وکل منها قد تم صنعها وفقا للمعايير العالمية وقد تم تصميمها مدجما مريحا بالاهتمام إلی قدرات وقوة المستخدمين.  

ولکل من فئات الأدوات الکهربائية من Ronix أنواع وطرازات متعددة لتطابقها مع حاجات المستخدم المختلفة. علی سبيل المثال لصاروخ الجلخ طرازات عديدة من أجل تلبية متطلبات الزبائن مثل القطع والصنفرة والتلميع وغيرها، أو الطرازات المختلفة من المثاقب المطرقية من Ronix تقوم بأنواع الحفر في المواد المطلوبة مثل المعدن والخشب والخرسانة.
إليکم الأدوات الکهربائية من Ronix.

RONIX أدواتفئة