أدوات الاضاءة

تعتبر الاضاءة من الوسائل الضرورية التي تساعد الانسان على اكمال حياته خصوصاً في ساعات الليل سواءكان في المنزل، أو العمل، أو في الشارع، وتختلف وسائل الاضاءة من حيث كيفيّة صنعها، تركيبهاوأنواعها.

ان تاريخ الاضاءة مثير للدهشة، حيث يعود تاريخ الإضاءة إلى ما يقرب من 70.000 عام، فقد حدثت أول محاولة للإضاءة من صنع الإنسان منذ الازل حيث استخدم في ذلك الوقت مصباحا مصنوع من الصدف، وكان يحتوي على عشب جاف أو خشب كمادة قابلة للاشتعال وتم رشها بالدهن الحيواني وقد تم الامر بنجاح، لقد امتد تطور وتقدم ادوات الإضاءة شوطًا طويلاً منذ ذلك الحين مع التقدم الرئيسي التالي وهو اختراع مصابيح الغاز والمصابيح الكهربائية في القرنين الثامن عشر والتاسع عشر.

فمن المعروف أنّ هناك العديد من أدوات الاضاءة التي كانت تستخدم في العصور القديمة التي تختلف كثيرا عن الأدوات الحديثة حاليا، و أغلبها تم تحديثها عما كانت عليه في السابق.

عندما بدأ الإنسان ببناء مسكنه قديماً لم يفكر بكيفيّة توفير الإنارة داخله، فما كان عليه الا الحصول عليها من خلال نفاذ الضوء من خلال أشعة الشمس إلى المسكن عن طريق الفتحات في السكن.

مع مرور الزمن لجأ الإنسان إلى استخدام أدوات اضاءة تعتمد على الصناعة بالموادّ البدائيّة مثل استخدام الزيوت أو شحوم الحيوانات، من وسائل الاضاءة التي كانت تستخدم قديماً.

السراج: يعتمد السراج على الفتيلة في عمله، فيبقى أحد أطرافها في الزيت الموجود في الوعاء، وطرفها الآخر على حفة السراج لإشعاله.

 المصباح: كان المصباح سابقا يعتمد على الكاز، وفي أعلاه هناك مساحة لوضع زجاجة رقيقة قابلة للفك تساعد على منع انطفاء الشعلة، وتتوسّطها فتيلة ينغمس طرفها في الكاز.

 الفانوس: شبيه المصباح الا ان هناك زجاجة رقيقة مثبتة بمقبضين من كلا الطرفين.

 اللوكس: هو فانوس مطور، حيث يعطي إضاة أكبر من التي يعطيها الفانوس.

تطورت أدوات الاضاءة هذه و نتج عن هذا التطور مجموعة من الاختراعات سنذكر بعض منها هنا.

اختراع مصابيح الغاز

تم تطوير مصباح الغاز في بريطانيا في مدينة إنجلترا عام 1790 وتم تقديمه إلى الولايات المتحدة بعد فترة قصيرة من قبل ويليام مردوخ، تم إنشاء إصدارات مختلفة باستخدام أنواع مختلفة من الغاز، بما في ذلك الميثان والهيدروجين والأسيتيلين والغاز الطبيعي...

اختراع المصباح الكهربائي المتوهج

اخترع الإنجليزي همفري ديفي أول مصباح كهربائي، في عام 1809 كما يعرف أيضا باسم ضوء القوس.

ثم تبعه إديسون ليقوم باختراع بديل لمصابيح الغاز في ذلك الوقت ويمكن استخدامه أيضًا في الداخل بعد عدة محاولات أخرى، قام أخيرًا بإنشاء قطعة من المصباح الكهربائي الذي يستخدم خيوط الخيزران المكربنة ويحترق لمدة 1200 ساعة،كانت تلك الانجازات هي ما أوصلت صناعة الإضاءة إلى ما هي عليه اليوم.

اختراع مصابيح (HID)

بعد اختراع إديسون للمصباح الكهربائي المتوهج الذي يعمل طويلا، ابتكر دانيال مكفارلان مور ضوء الفلوريسنت حوالي عام 1904 للاستخدام التجاري، دفعت اختراعات الأضواء مثل هذه الشركات الرائدة في مجال صناعةة أدوات الاضاءة، مثل شركة جنرال إلكتريك، إلى إعادة تصميم تكنولوجيا الإضاءة المتوهجة لتكون أكثر كفاءة في استخدام الطاقة حتى تتمكن من التنافس مع تقنية الإضاءة الفلورية الجديدة.

وقد مرت هذه الصناعة بمراجل عدة حيث تبع الHID من ثم ظهرت اللمبات المختلفة في الأحجام والأشكال، وكان لكلّ منها استعماله الخاص؛ فهناك اللمبات الدائرية التي تعطي إضاءة مرتفعة، واللمبات غير الدائرية الاقل اضاءة، كما ظهر نوع آخر من اللمبات والتي تعرف باسم الفلورسنت، ويتميّز بإعطائه إنارة مرتفعة وبدرجة عالية من الوضوح والانتشار وبأقلّ تكلفة من اللمبات السابقة.

تقنية الاضاءة حاليا

اليوم، تعد تقنية الإضاءة الأكثر استخدامًا هي تقنية LED، والتي تم اختراعها لأول مرة في الستينيات من قبل عالم يُدعى نيك هولونياك الذي عمل في شركة جنرال إلكتريك.

أدوات الاضاءة في المستقبل

لقد أثبت إختراع مصباح LED أن هناك متسعًا كبيرًا للابتكار والنمو في صناعة الإضاءة في العقود القادمة، مع استمرار تحسن الإضاءة الحديثة في جميع المجالات، لا تزال مصابيح LED أكثر وعدًا باعتبارها الضوء المفضل في القرن الحادي والعشرين. تتميز بعمر افتراضي يصل إلى أربعة أضعاف متوسط مصابيح الإضاءة التقليدية وتنتج إضاءة عالية الجودة بمعدل أكثر كفاءة.

من الصعب أن نتخيل أنه منذ ما يزيد قليلاً عن قرن من الزمان، كانت المنازل مضاءة بمصابيح الغاز والزيت نما تقدم تكنولوجيا الإضاءة والابتكار بشكل كبير، مما يجعل من الممكن المضي قدمًا بشكل أسرع يقول البعض أن الليزر قد يحل محل مصابيح LED لأنها أكثر إحكاما، وتنتج ما يصل إلى 1000 مرة من الضوء، وتستهلك ثلث الكهرباء. في حين أن هذه التكنولوجيا لا تزال جديدة على صناعة الإضاءة، إلا أنها واعدة.

المصباح الكهربائي المتوهج

تحتوي المصابيح على قاعدة تثبت المصباح في مقبس وحدة الإضاءة ويمكن إجراء التوصيل الكهربائي للمقبس بقاعدة لولبية أو غطاء حربة.

ينتج الضوء بواسطة خيوط يتم تسخينها باللون الأبيض الساخن بواسطة التيار الكهربائي، اما مصابيح LED المصابيح، تنتج الضوء عن طريق تدفق الإلكترونات عبر فجوة النطاق في أشباه الموصلات.

اللمبات:

لمبة ضوء ساطع، لمبة الهالوجين،مصباح الفلورسنت، مصباح LED، مصباح قوس الكربون، مصباح التفريغ...

مصباح متوهج :يعتمد خيوط ساخنة داخل مظروف زجاجي

مصابيح الهالوجين :هي مصابيح متوهجة تستخدم غلاف كوارتز مدمج مملوء بغاز الهالوجين.

مصباح LED :مصباح LED يستخدم الثنائيات الباعثة للضوء (LEDs) كمصدر للضوءكما توفر مصابيح LED ما يصل إلى 85٪ من الطاقة (وتوفر لك المال أيضًا) مقارنةً بمصابيح الهالوجين أو المصابيح المتوهجة القديمة.

_ لا تولد حرارة

 _عمر تشغيلي طويل يمتد 15،000ساعة

 _ضمان لمدة 3 أعوام

مصباح Xenon arc: يستخدم في العديد من ومضات الكاميرا، والمصابيح الضوئية وأجهزة عرض السينما الرقمية.

مصباح قوس الزئبق :مصباح فائق الأداء، مصباح قوس زئبقي عالي الضغط يستخدم في العديد من أجهزة عرض الفيديو.

مصباح تفريغ الغاز : وهو مصدر ضوء يولد الضوء عن طريق إرسال تفريغ كهربائي عبر غاز مؤين.

مصباح الفلورسنت:مصباح فلورسنت مدمج، مصباح فلورسنت مصمم ليحل محل المصباح المتوهج.

كشاف الرأس:

نحتاج الى كشاف الرأس كثيرا نظرا لاستخداماته العديدة سواء في الورشة، الصيد أو التخييم ولكن في الغالب يقع الناس في الفخ حين شراءه فقد لا يكون مناسب من حيث الاضاءة أو الجودة الصناعية الجيدة.

تتنوع أدوات الاضاءة الحديثة، وهي موجودة بكميات كبيرة في السوق بتنوع استعمالاتها ومستوى جودتها، لذلك عليك الحذر والدقة أثناء شراءها، عليك التوجه الى مواقع الشركات الأكثر شهرة في مجال صناعة هذه الأدوات مثل رونيکس.. اليكم أفضل أدوات الاضاءة جودة وتنوع في السوق مقدمة من هذه الشرکة. 

RONIX أدواتفئة